recent
أخبار ساخنة

الالعاب والبرامج المتكركة حلال استخدامها ام حرام | بيع الالعاب والداتا من حقى ولا نصب على الناس

الالعاب والبرامج المتكركة حلال استخدامها ام حرام | بيع الالعاب والداتا من حقى ولا نصب على الناس

الألعاب و البرامج المكركة ، حلال أستخدمها ولا حرام !

و بيع الجيمز و الداتا ، حقي و لا نصب ع الناس !


الموضوع دا نتاج دراسة و تصالح مع النفس و إقتناع بدون أي مصلحة شخصية أو غرض أخر الكلام يعبر عن وجهة نظر خاصة لا أنا جهة فتوى ، و لا كلامي لازم يكون صواب رأيي مش فرض ع أي حد ، و لا هو إثبات لـ حقيقة مطلقة
كل شخص حر ف ما يعتقد للكل الحق ف البحث ، و إنه يقول رأيه بـ منطق و حُجة طالما مفيش تطرق لأمور عقائدية و مٌسلمات أو حتى ثوابت و نصوص صريحة
متعملنيش شماعة لإقتناعك بشئ ، و لا تتهمني بنشر الحرام إنت مربوط بـ نيتك و ضميرك ، و أنا مربوط بـ نيتي و ضميري و ربنا خلق لنا عقل نفكر بيه ف كل حاجة ، محدش بيجبر حد ع شئ و كامل الإحترام لجميع وجهات النظر إللي أتمناها مفيدة ليا و للكل
مش مجرد جدل أعمى و خلاص .
 

الألعاب والمسلسلات والأفلام من حقى ابيعها ولا انا كدا حرامى 


مبدئياً كدا ، كلمة حرام مطاطية جداً ف إستخداماتها بالرغم من إن الحلال بَيِن و الحرام بَيِن لكن الكلمة ليها تأويلات كتير ع حسب المواقف و مع إختلاف العقليات و رضا و قناعة كل واحد شخصياً يتبقى ضميرك فقط ، هو الحكم النهائي ف خلينا نبعد عن الحلال و الحرام كـ مصطلح و نتكلم بـ المنطق فقط و المنطق السليم هيودينا للحلال المُجرد أو الحرام المُجرد ف النهاية

أولاً .. الكراك Crack

أول نوع هنلاقيه بيقول حرام تحميل الألعاب و البرامج المكركة. هما أصحاب الكونسولز زي الإكسبوكس و البلاي ستيشن. أو الناس إللي بتشتري جيمز أونلاين كتير ع الكمبيوتر. دول بيحاولوا يحللوا المبالغ الضخمة إللي بيدفعوها. و يحسوا بإنتصار ذاتي ليهم ، مجرد شئ نفسي عندهم مش أكتر. و هما مش فاهمين أي حاجة ف. موضوع الكراك و نقل الداتا. بس كل القصة إللي هو إحنا أحسن منكم و بتاع. و كمان دا الطبيعي إننا ندفع. فلوس ف الجيمز. إحنا مش مغفلين ، إنتوا إللي حرامية !
هنسيبنا منهم ، مش هنبقى إحنا و أسعار الجيمز عليهم 😃

تاني نوع ، هما فئة المرتزقة إللي ياما حذرنا منهم ، البروموترز. و لإنهم ميقدروش يقولوا حرف خارج النص المفروض عليهم. فـ طبعاً مفيش شركة سواء لـ هارد وير أو سوفت وير ، هتشجع الكراك. لإنه هيأثر ع. مبيعاتهم و تعاونهم مع الشركات التانية. و بالتالي البروموترز هيقولوا سمعاً و طاعة بدون تفكير كالعادة. هيمشوا وراهم و هيدعموا تجارتهم بكل الأشكال
طبعاً دول فئة مش موثوقة و كلامهم مبناخدش بيه ف أي شئ 😃

تالت نوع ، هما فئة الرقص ع السلالم ، دول بصراحة مضحكين جداً. إللي هو يبقى شغال ع وندوز متكرك ، و كل. برامجه متكركة. و بعض الجيمز إللي عنده ممكن تكون متكركة. و ييجي يهاجم الكراك ، و يقولك أنا أه شغال. بـ كراك بس أنا ضده !. حاجة كدا زي قتلت و إتقتلت ف نفس الوقت 😃. و يفضل يوديك الحلزونة و. يقولك حرام تسرق مجهود ناس و بتاع. و أنا حرامي أه بس من جوايا معترف إنه غلط و نفسي أبطل. بس مش. قادر يا عمو 😃 و حاجات عجيبة كدا. دا نوع محتاج جرعة رجولة شوية عشان ينشف و يتكلم صح
برضو هنسيبنا منه و مش هنسمعه
 

 التعريف الصحيح لمقال اليوم

خلينا نتكلم كـ فنيين و خبراء ، و كإنصاف ف صلب الموضوع طبيعي إن أي حد يزعل من سرقة مجهوده أو ضياعه و الجيمز و البرامج دي بيطورها شركات فيها موظفين بالألاف و هو دا مصدر رزقهم و بيتعبوا فيه و لازم ياخدوا حقهم ف النهاية و محدش يقدر ينكر دا ، الجزئية دى مفروغ منها
 
طب تعالوا نبص ع الموضوع من الزاوية التانية هل أنا بشارك أو بدعم أو بساهم بـ أي شئ و لو بسيط ف عمليات الإختراق و خسارة الشركات لفلوس ف الموضوع دا ؟ الإجابة ، أبسولتلي لأ ، و لا ليا دعوة يا عمو و ربنا 😃

الجيمز أو البرامج دي بتبقى معروضة ع النت تحميل مجانى ! يعنى أنا مبدخلش أخترق موقع أو أدمر تجارة شركة و أسرقها بنفسي و بـ تحميلي ليها أو عدمه ، هي أمر واقع موجودة للأبد و متاحة للكل ! أنا لا بساعد فريق الكراك ، ولا بدعمه بـ فلوس و لا بـ أي شئ ولا عدم تحميلي لـ كراكهم هيرجع لـ الشركة حقها و هيوقفهم عن التكريك يعنى دا لبن مسكوب و البكاء عليه مش هيفرق شئ ف رجوعه
ييجي أخينا المحنك هناك يقولي يعني لو حاجة مسروقة
و ف الشارع قدامك هتروح تاخد منها و تقول حلال !
هرد عليه و أقوله / مثلك مش ف محله يا فندم
لإن أولاً السلعة هنا إفتراضية ، سوفت وير ، هواء ! مش حاجة ملموسة ليها صاحب و لا مسروقة بالمعنى الحرفي لـ اللفظ+ إنها لو ف الشارع و معروف إنها مسروقة هنحاول نردها لـ صاحبها لكن هنا بعد الإختراق ، السلعة بتبقى مشاع ، مفيش أمل لـ رجوعها أبداً
وصف السلعة بـ الهواء هنا للتشبيه بالإنتشار و للرد ع المثل ف الأمل ف رجوعها لصاحبها مش لإنها ملهاش قيمة أو أي شئ يخصها

ف بلد زي مصر لما يبقى سعر أرخص لعبة بينزل عليها أكبر خصم ما بين 100 لـ 200 جنيه ، و الباقي واصل لـ 1000 جنيه كـ مثال ف نفس الوقت إللي الناس نفسها تجيب فيه جهاز و بتقف ع 500 جنيه يبقى قمة الحرام فعلاً إنك تتجاهل الظروف المعيشية و حال البلد و تروح تدفعهم ف مجرد جيم هتلعبها أياً كانت قيمتها !
الوندوز لما نزل من فترة ما بين 100 و 200 جنيه ناس كتير راحتله و بقت تفضله كـ نسخة أورجنال و تدفع فيه فلوس لإن السعر كان كويس نوعاً ما ، و المنتج نفسه يستاهل الدفع و دي نقطة مهمة جداً تبينلك الموضوع من زاوية أوسع و هي الإحتياج ، و القيمة مقابل السعر

فوائد الكراك

تحميلى لعبه متكركة هيفيد شركتها مش هيضرها 
 تعالى أشرحلك إزاى !
1 - النت إللى بحمل منه بدفعله فلوس إشتراك و دا بيفيد كل الشركات إللى بستخدم مواقعهم
2 - الجهاز إللي بلعب عليه بيحتاج تطوير و بشتريله هاردوير عشان يشغل الألعاب الحديثة ، و أغلب شركات الهاردوير بتبقى عاملة شراكة ف حاجات معينة مع شركات الجيمز فـ بالتالى شرائي لـ هاردوير هيعود ع شركات الجيمز بـ النفع بأشكال مباشرة و غير مباشرة

3 - لو اللعبة عجبتنى أوي بتكلم عنها و أقول للناس عليها و كمان ممكن أنزلها ريفيو ، و كتير ممكن يشتريها و دى دعاية مجانية ، و بتزود فرص مبيعات اللعبة و لكم ف الترندات عبرة

4 - لو عاوز ألعب أونلاين ، بدفع للشركة عشان أشتري اللعبة لإن مفيش كراك أونلاين لـ أي لعبة و حتى لو فيه ، فـ بيبقى ع نسبة لا تذكر من الجيمز يبقى كدا الشركة إستفادت مني و إشتريت بس بعد تجربة العينة المجانية إللي هي ( المتكركة )

كل دي إستفادات كبيرة جداً ، و زي ما وضحت ف الجزء إللي فات حتى لو مفيش أي إفادة ، و إنت مش هتعترف ب الكلام دا فـ أنا مضرتش الشركة و لا ساهمت ف أي مشكلة حصلت معاهم

كمان لو حضرتك هامك الحرام و الحلال بشكل بشع كدا و بتحاول تنصر الدين بكل الطرق ، فـ إنت تعرف إن الشركات دي أغلبها بيناصر دول إستعمارية ، و لهم إستثمارات كبيرة خلالهم يعني بشرائك الألعاب دي فـ إنت بتساعد ف أذية إنسان تاني أياً كانت ديانته أو ملته ، الإستعمار واحد و مؤذي ع الجميع 
و برضو عشان الأخ المحنك إللي هييجي و يقولي مش حلال علينا برضو إننا نسرق حتى المستعمر هقوله كلامك صح ف بعض المواضع بدون دخول ف تفاصيل فـ إقرا الجزأ إللي فوق إللي موضح فيه إننا لا ساهمنا و لا سرقنا 🙂
مش من حقنا و ضد الإنسانية إننا نأذي حد مأذاناش
لكننا بنتصدى لـ ضرر معين ، بشئ إيجابي معنوي مش أكتر
بدون أي مواجهات مباشرة أو عنف ، لكن أضعف الإيمان

بإختصار ومن النهاية

إحنا مجرد أشخاص بنعيش ف بلد فقيرة و بنحاول الإستفادة الحلال بكل الأشياء المعروضة ع المشاع مجاناً ، بدون أذية أو ضرر شخصي مباشر بخصوص الكلام إللي بيتقال إن بيع الجيمز و الداتا حرام سواء من إللى عاوزين يحملوا جيمز ببلاش و مش عارفين و دي فئة مريضة نفسياً بجد بيبصولك ف كل شئ ، و يقولك خد تمن الداتا مرة واحدة و بعدين إفتحها سبيل و مجاناً ، إنت ليه عاوز تكسب كل مرة ! و برضو أصحاب الكونسولز إللي بيدفعوا كتير عشان يشتروا لعبة واحدة طبيعي يبصوا لـ إللي بياخد 100 لعبة بـ تمن لعبة واحدة
إنه حرامي مثلاً ! مش عشان هو بيسرق ، أبسولتلي ! لأ ، دا عشان يحسسوا نفسهم بـ الرضا عن دفع الفلوس دي كلها و عشان يبقوا متميزين عن الباقيين ، دا أنا بشتري أورجنال يا حقير 😃 فـ هيطلعك إنت حرامي ، و إللي بيبيعلك الجيمز نصاب ، سهلة خالص

و سبحان الله ، ف حاجة غريبة جداً ف الناس دي يسموك نصاب لمجرد مثلاً إنك بـ تبيع جيمز بـ أي سعر كان و يروحوا عادي جداً يشتروا سيريال أو إسطوانة كونسول ب ألف جنيه و دا أصلاً أكتر من سعر 200 لعبة متكركة تقريباً !!! و الإبتسامة البلهاء عليهم ، و يقولك لعبة أصلية و بتاع !
يعنى مشكلتك مش فلوس إطلاقاً مشكلتك مبقتش إستغلال ف الأسعار تحديداً !
مع إنك مسألتش نفسك و لا هتسأل ؟
هل فعلاً إسطوانة الكونسول تستحق المبلغ دا !
هل مجرد سيريال لعبة يستحق توصل لـ 1500 جنيه ف بعض الاوقات !
محدش بيفكر ف كدا إطلاقاً ، و بند الاستغلال منسي ف الحالة دي
و كأنها سلعة حقيقية تستاهل كل الارقام دي و حلال !!! مشكلتهم فقط الطريقة نفسها ، متكرك ، يبقى رِجس من عمل الشيطان 😃
طيب أنا ليه باخد فلوس من الناس مقابل بيع ألعاب ليهم
مع إنها متكركة و مجانية ع النت !
1 - بدفع إشتراك نت مقابل الحاجات إللي بحملها
هي أها مجانية ، لكن التحميل ف حد ذاته بـ فلوس و باقات غالية
2 - لإني بدفع كهرباء للجهاز مقابل شغله دا
و لازم تحاسب ع وقت التحميل إللي هتستهلكه
3 - هعطل نفسى و شغلي ع الجهاز ، أي مدة حسب النقل
4 - بقعد أسطب اللعبة و أظبط ملفاتها و أجربها
بعد ما أحملها من مواقع سليمة بدون أي فيروسات
و أخيراً أجهزها للتشغيل مباشرةً ، و دي خطوات بتاخد وقت و مجهود

بخصوص الأخ المحنك إللي ورايا ف المقال كله دا 😃 و بيقول ما إنت كسبت مرة مش هتفضل تبيعها ما الداتا كدا كدا موجودة عندك ، ليه بتاخد فلوس كل مرة الموضوع مضحك بس للأسف ف ناس بتفكر كدا و بتقول كدا مثال بسيط ، هل السواق بعد ما يجيب تمن عربيته مش بياخد أجرة من الناس و بيبقى خلاص كدا كسب إللي دفعه هل الحلاق بياخد من أول عميل بس تمن الحلاقة و الباقيين بيحلقلهم مجاناً ، لإنه خلاص جاب تمن المقص و المكنة ! الموضوع بديهي ، دي تجارة و بيزنس ، و كل مرة فيهم تعب مقابل الربح النقل مع كل عميل بيستهلك وقت و بيعطل شغلك ع الجهاز و لازم تبقى متابع كل الجديد و بتصرف دايماً عشان تحدث الداتا بتاعتك فـ الإستمرارية ف الربح شئ عادي جداً و منطقي
لإن العملية بالكامل مستمرة من الناحية التانية

من الأخر بقى خالص

إنت حر تشتري بـ مليون جنيه أي إسطوانة كونسول أو سيريال بس متقولش ع الناس حرامية لمجرد إحساسك بذاتك و تبرير لفلوسك الكتير إللى بتدفعها و برضو إنت حر يا فندم إنك متدفعش جنيه ف الجيمز و تنقلها فري من الناس ف تجمعات ، أو من حد فاضي و بيحمل مجاني بس متقولش ع الناس نصابين و حرامية لمجرد إنك مش عاوز تدفع ليهم حقهم و تقضيها برشطة أو حتى عاوز تحددلهم سعر ع مزاجك كأنه تعريفة ثابتة !

هعيش أنا دور الرجل المحنك المرة دي 😃 ممكن برضو ب حسبة العقول المضروبة أنقل لك الجيم بدون كراك ، داتا فقط ! و أقولك روح إنت نزلها كراك عشان مقعش أنا ف حرمانية و دا المعنى المطاطي للحرام إللي شرحته ف الأول إللي الكل بيلف وراه بدون ما يشغل عقله
هل وقتها هبقى نقلت جيم متكركة فيها شبهة ، لا إطلاقاً !
هبقى نقلتلك داتا عادية ، تستخدمها كـ أورجنال ، تستخدمها بـ كراك
مسئوليتك إنت بقى دى
الجزئية دي لمحبي البعد عن الشبهات البسيطة حتى 🙂
و دا تحايل رخيص ، و أنا عشان صريح مع نفسي مش بعمله
إللي بيعمل كدا هو نفس الشخص بالظبط بتاع التقسيط
إللي بيقولك إنه حرام أديك فلوس ف إيدك ، لكني هديك سلعة !
كلها تحايلات ع الحلال و الحرام ، بدون تحكيم العقل و الضمير

تابع الدردشة فيديو 

 
اكتبلنا بقى اية رأيك فى الموضوع دا 

طريقة التحميل من الموقع الخاص بنا اذا كنت لاتعلم كيفية التحميل

google-playkhamsatmostaqltradent